الأحد، 15 أبريل، 2012

علاج الروماتيزم الروماتويد أو التهاب المفاصل الروماتيزمي

علاج الروماتيزم الروماتويد أو التهاب المفاصل الروماتيزمي

-     الروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتويدي) هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي يمكن أن تسبب التهاب مزمن في المفاصل ومناطق أخرى من الجسم.
-         يمكن أن يصيب التهاب المفاصل الروماتويدي (الروماتيزم) الناس من جميع الأعمار. و لم تحدد اسباب الاصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
-         التهاب المفاصل الروماتويدي (الروماتيزم) هو مرض مزمن، وعادة ما تكون الاصابة بمفاصل متعددة.
-     من المكن ان تسبب الاصابة بالتهاب المفاصل الروماتيزمي تشويه دائم للمفاصل او تدمير لها, و من الممكن أن يحدث ذلك مبكرا و هو غير مرتبط بشدة الاعراض.
-         "عامل الروماتويد" هي الأجسام المضادة التي يمكن العثور عليها في الدم لأكثر من 80٪ من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
-         لا يوجد علاج معروف للروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتويدي).
-     يتمثل العلاج الامثل للروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتويدي) في مزيج من تثقيف المريض، والراحة وممارسة الرياضة، و حماية المفاصل، والأدوية، والجراحة في بعض الأحيان.
-         العلاج المبكر للروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتويدي) يحقق نتائج أفضل.

ما هو الروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتيزمي RA

 علاج الروماتيزم الروماتويد أو التهاب المفاصل الروماتيزميالتهاب المفاصل الروماتيزمي (RA) (الروماتيزم) هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تسبب التهاب مزمن في المفاصل. و بالرغم من ان التهاب الأنسجة حول المفاصل والتهاب المفاصل هي السمات المميزة للروماتيزم، الان انه يمكن أن يسبب هذا المرض أيضا التهابات و إصابات في الأجهزة الأخرى في الجسم. و أمراض المناعة الذاتية هي الأمراض التي تحدث عندما تتعرض انسجة الجسم للهجوم بطريق الخطأ بواسطة نظام المناعة الخاص بها. و يحتوي الجهاز المناعي على تنظيم معقد من الخلايا والأجسام المضادة المصممة بشكل طبيعي على أن "تلاحق وتدمر" غزاة الجسم، وخصوصا الالتهابات. و في حالة المرضى الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية تتواجد لديهم أجسام مضادة في الدم تستهدف أنسجة أجسامهم.

في حين أن التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض مزمن، وهذا يعني أنه يمكن أن يستمر لسنوات، الا ان المرضى قد تواجه فترات طويلة من دون أعراض. ومع ذلك، فان التهاب المفاصل هو عادة مرض تدريجي  لديه القدرة على إحداث دمار المفاصل وعجز وظيفي بها تدريجيا.

المفصل هو المكان الذي يجمع قطعتين من العظام للسماح لهما بالحركة. والتهاب المفاصل الروماتيزمي يسبب التورم والألم، وصلابة، واحمرار في المفاصل. ويمكن لالتهاب المفاصل الروماتويدي ان يحدث في الأنسجة حول المفاصل، مثل الأوتار والأربطة والعضلات.

في بعض الناس المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي المزمن قد يحدث تدمير في الغضاريف والعظام، والأربطة، مما تسبب في تشوه في المفاصل. يمكن أن يحدث ذلك في مرحلة مبكرة من المرض، ويكون تدريجيا. وعلاوة على ذلك، فقد أظهرت الدراسات أن الضرر التدريجي للمفاصل لا يرتبط بالضرورة مع درجة الألم، والصلابة، أو التورم في المفاصل.

التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض شائع، يؤثر على ما يقرب من 1.3 مليون شخص في الولايات المتحدة، وفقا لبيانات التعداد الحالي. و هذا المرض أكثر ثلاث مرات شيوعا في النساء من الرجال. و هو يصيب الناس من جميع الأعراق على حد سواء. ويمكن للمرض يبدأ في أي عمر حتى الأطفال، ولكن في معظم الأحيان يبدأ بعد 40 عاما من العمر، وقبل 60 سنة من العمر. و في بعض الأسر، يمكن أن تتعدد الاصابة بين افراد الاسرة، مما يشير إلى الأساس الجيني للمرض.

ما هي أسباب الاصابة بالروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتويدي)؟

سبب الاصابة بالروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتويدي) غير معروف. على الرغم من انه قد تم تحديد بعض الجينات التي تزيد من خطر الاصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي. ويشتبه أيضا أن بعض الأمراض المعدية أو عوامل البيئة قد تؤدي لتنشيط الجهاز المناعي لدى الأفراد المعرضين لذلك.

ويبدو أيضا أن العوامل البيئية تلعب دورا في التسبب في الاصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي. على سبيل المثال، فقد ذكر العلماء أن تدخين التبغ، والتعرض لمعدن السيليكا، وأمراض اللثة المزمنة من علامات زيادة خطر الاصابة بالروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتويدي).

أعراض الروماتيزم:التهاب المفاصل الروماتويدي

أعراض الروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتويدي) تأتي وتذهب، اعتمادا على درجة التهاب الأنسجة. و درجة نشاط المرض.

عندما يكون المرض نشط، يمكن أن تتضمن أعراض الروماتيزم: التعب، وفقدان الطاقة وفقدان الشهية، حمى منخفضة الدرجة، وآلام في عضلات المفاصل، وصلابة العضلات وتيبس المفاصل وعادة ما تكون أبرز في الصباح وبعد فترات من الخمول. و تصبح المفاصل في كثير من الأحيان حمراء، منتفخة ومؤلمة و يحدث هذا لأن الأنسجة المبطنة للمفصل (الغشاء الزليلي) تصبح ملتهبة، مما يؤدي إلى إنتاج المزيد من السوائل الزائدة (السائل الزليلي).

التهاب المفاصل الروماتويدي يلهب عادة مفاصل متعددة في نمط متماثل (كلا الجانبين من الجسم تتأثر). و أعراض الروماتيزم في وقت مبكر قد تكون دقيقه. وغالبا ما تكون في المفاصل الصغيرة لليدين والمعصمين و الرجلين على حد سواء. وتشمل الشعور بصعوبة في اتمام مهام بسيطة من الحياة اليومية، مثل تحويل مقابض الأبواب وفتح الجرار و يمكن أن يكون المشي مؤلما، وخصوصا في الصباح بعد النزول من السرير.
في بعض الأحيان،  يكون مفصل واحد فقط ملتهبا. عندما يتعلق الأمر بمفصل واحد فقط، يمكن أن يحاكي الروماتيزم التهاب المفاصل الذي يسببه بعض الامراض الاخري، مثل مرض النقرس. و من الممكن أن تسبب الالتهابات المزمنة اضرارا على أنسجة الجسم الاخري، بما في ذلك الغضاريف والعظام. و يؤدي هذا إلى فقدان الغضروف وتآكل وضعف في العظام وكذلك العضلات، مما يؤدي إلى تشوه المفاصل و دمور وفقدان وظائفها.

من النادر أن يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على المفصل المسؤول عن تشديد الحبال الصوتية لتغيير نبرة الصوت لدينا. و عندما يكون هذا المفصل ملتهب، فإنه يمكن أن يسبب بحة بالصوت.

و تشمل أعراض الروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتيزمي) في الأطفال العرج، والتهيج، والبكاء، وفقدان الشهية.

كيف يتم تشخيص الروماتيزم: التهاب المفاصل الروماتيزمي؟

الخطوة الأولى في تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي هو لقاء بين الطبيب والمريض. ويستعرض الطبيب تاريخ الأعراض، ويفحص التهاب، وتورم، و تشوه المفاصل وأجزاء أخرى من الجسم باستخدام الأشعة السينية. و غالبا ما يتم الحصول على عينة الدم للكشف عن "عامل الروماتويد" و هي الأجسام المضادة التي يمكن العثور عليها في الدم لأكثر من 80٪ من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي. وسوف يستند التشخيص على نمط الأعراض، وتوزيع التهاب المفاصل، ونتائج الدم والأشعة السينية. و قد يكون من الضروري اجراء عدة زيارات من قبل الطبيب حتي يمكن أن يكون على يقين من التشخيص و من ثم يبدأ في وضع خطة علاج الروماتيزم.

علاج الروماتيزم: التهاب المفاصل الروماتيزمي

لا يوجد علاج معروف للروماتيزم (التهاب المفاصل الروماتويدي). حتى الآن، و يكون الهدف من علاج الروماتيزم هو الحد من التهاب المفاصل والألم، وتعظيم وظيفة، ومنع تدمير و تشوه المفاصل. وقد تبين أن التدخل الطبي في وقت مبكر يكون مهما في تحسين نتائج علاج الروماتيزم و إدارة عدوانية جهاز المناعة و تحسين وظيفة المفاصل، و وقف الأضرار التي لحقت بالمفاصل كما رصدتها الأشعة السينية، والحيلولة دون إعاقة العمل.
يتم تخصيص علاج الروماتيزم وفقا لعوامل عديدة مثل نشاط المرض، وأنواع المفاصل المصابة، والصحة العامة، والعمر.  و تنطوي خطة علاج الروماتيزم المثلي على مزيج من الأدوية، والراحة، والتدريبات المشتركة تعزيز وحماية المفاصل، والمريض (والعائلة) والتعليم.

و يكون علاج الروماتيزم أكثر نجاحا عندما يكون هناك تعاون وثيق بين الطبيب والمريض، وأفراد الأسرة.

حرر بواسطة : الناشر: Ahmad Mohee Item Reviewed: علاج الروماتيزم الروماتويد أو التهاب المفاصل الروماتيزمي Description: علاج الروماتيزم الروماتويد أو التهاب المفاصل الروماتيزمي...حقائق علمية Rating: 5 Reviewed By: Ahmad Mohee

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة

نرحب بالتعليقات و الاراء

أعراض و علاج

back to top